عاصفة شمسية تدمر 40 قمرًا صناعيًا من “SpaceX”

 تعتبر شركة SpaceX من أبرز الشركات التي ترسل الأقمار الصناعية إلى الفضاء الخارجي ، حيث تمتلك حوالي 1915 قمراً صناعياً منStarlink تدور حول الأرض.

عاصفة شمسية تدمر 40 قمرًا صناعيًا من “SpaceX”


من المعروف أن الفضاء الخارجي المحيط بالأرض مليء بالأقمار الصناعية من مختلف الشركات والحكومات لأغراض مختلفة مثل الدراسات الفلكية والأرصاد الجوية والإنترنت والتصوير الفوتوغرافي والأغراض العسكرية وما إلى ذلك.


لكن حدثًا بارزًا أزعج العالم أمس ، بعد أن أعلنت شركة "SpaceX" أن عاصفة مغناطيسية أرضية ناجمة عن تدفق إشعاعي هائل من الشمس دمرت حوالي 40 قمراً من أصل 49 قمراً صناعياً أطلقتها الشركة ضمن شبكة اتصالاتها عبر الإنترنت “Starlink”. 


وأضافت أن تلك الأقمار كانت مقدرة لها أن تعود إلى الغلاف الجوي وتحترق ، وأن بقية الأقمار ستلاقي نفس المصير المحتوم. أكدت الشركة أن أحدث أسطولها من الأقمار الصناعية قد غادر المدار بعد أن ضربته عاصفة شمسية.


بيان SpaceX حول الأقمار الصناعية المدمرة

وفي بيان رسمي ، ذكرت الشركة أن الحادث وقع قبل أيام: "ضربت هذه العاصفة الأقمار الصناعية يوم الجمعة 4 فبراير ، بعد يوم من إطلاقها في مدار منخفض - مؤقتًا - على ارتفاع حوالي 210 كيلومترات ( 130 ميلا) من الأرض.


تدور هذه الأقمار الصناعية بشكل طبيعي في مثل هذه المدارات المنخفضة في البداية بحيث يمكنها الرجوع بسرعة وأمان إلى الأرض وتحترق عند الدخول إذا تم اكتشاف عطل أثناء عمليات فحص النظام الأولية ".


وتجدر الإشارة إلى أن SpaceX تطلق عمدًا هذه الأقمار الصناعية في هذا المدار المنخفض ، بحيث يمكن لأي قمر صناعي معيب لا يعمل أن يدخل الغلاف الجوي بسرعة دون أن يشكل أي تهديد للمركبات الفضائية الأخرى.


وبحسب ما نشرته الشركة ، لا توجد مخاطر من سقوط هذه الأقمار الصناعية الجديدة سواء في المدار أو على الأرض ، فيما يشار إلى أن كل قمر صناعي يزن أقل من 260 كيلوجرامًا.


ومع ذلك ، فإن الشركة نفسها لم تشرح موقفها بشأن ما إذا كانت قد توقعت بالفعل قسوة الظروف الجوية الفضائية التي تعرضت لها ، والتي تسببت بها عاصفة شمسية قبل أيام قليلة عندما أطلقت الدفعة الأخيرة من 49 الأقمار الصناعية.


وفقًا لبيان SpaceX ، أدت سرعة وشدة العاصفة الشمسية إلى زيادة كثافة الغلاف الجوي بشكل كبير في المدار المنخفض للقمر الصناعي ، مما تسبب في زيادة الاحتكاك أو السحب وتدمير ما لا يقل عن 40 منهم.


وتضيف الشركة: "حاول مشغلو شبكة Starlink توجيه الأقمار الصناعية إلى موقع آمن للطيران بطريقة تقلل السحب ، لكن هذه الجهود فشلت مع معظم الأقمار الصناعية ، مما أجبرها على الانزلاق إلى مستويات منخفضة من الغلاف الجوي ، حيث احترقوا عند العودة ".


قال الدكتور Jonathan McDowell ، عالم الفلك في مركز Harvard Smithsonian للفيزياء الفلكية ، إن هذا الحادث يشكل أكبر خسارة في كتلة الأقمار الصناعية بسبب عاصفة مغناطيسية واحدة.


وأضاف العالم الأمريكي: "هذا غير مسبوق. أعتقد أن هذا هو أكبر خسارة فردية للأقمار الصناعية بسبب عاصفة شمسية ، وأول اضطراب جماعي للأقمار الصناعية نتيجة لزيادة كثافة الغلاف الجوي. "


ثم أضاف: "يوجد حاليًا إجمالي 1915 قمراً صناعياً من Starlink في المدار ، لذا فإن خسارة ما يصل إلى 40 قمراً صناعياً ليس بالأمر الكبير ، فهو يدور حول الأرض ويوفر خدمة الإنترنت إلى أقصى زوايا العالم ، وهو يدور على ارتفاع أكثر من 550 كم.


وكانت شركة "SpaceX" قد ذكرت أن وحدات التحكم الأرضية حاولت الحفاظ على الأقمار الصناعية المدمجة ذات اللوحة المسطحة ، من خلال وضعها في نوع من السبات وتحريكها بطريقة تقلل السحب ، لكن قوة السحب في الغلاف الجوي كانت كبيرة جدًا ، وفشلت الأقمار الصناعية في العمل والصعود إلى مدار أعلى وأكثر استقرارًا ، تحطمت واحترقت.


أخيرًا ، يُذكر أن SpaceX أطلقت شركة الصواريخ الفضائية التي تتخذ من لوس أنجلوس مقراً لها والتي أسسها الملياردير الشهير “Elon Musk” ، وأطلقت الشركة مئات الأقمار الصناعية الصغيرة إلى المدار منذ عام 2019 في إطار شبكة Starlink لخدمات الإنترنت الفائقة. . السرعة.

Next Post Previous Post
No Comment
Add Comment
comment url