الإدمان على فيسبوك...الأضرار والحلول

الصفحة الرئيسية

 

تابع موقعنا

 في عصرنا ، يبدو أن مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت بشكل كبير حول العالم ، وبالكاد نجد شخصًا ليس لديه حساب على أحد مواقع التواصل الاجتماعي. رغم كل شيء ، تحولت هذه المنصات إلى إدمان لكثير من الناس ، ويرجع ذلك إلى عدد الساعات التي يقضونها بالداخل وقد لا يشعرون بها بمرور الوقت ، مما يسبب لهم خطرًا.

الإدمان على فيسبوك...الأضرار والحلول


في هذا المنشور سنتحدث عن المخاطر المختلفة التي تواجه من يستخدم منصات التواصل الاجتماعي بشكل متكرر ، والطرق المقترحة للتغلب على هذا الإدمان والتخلص منه بسرعة.


أضرار وسائل التواصل الاجتماعي

تمثل وسائل التواصل الاجتماعي سيفًا ذا حدين ، بالرغم من أنها تمكنك من التواصل مع أصدقائك وأشخاص حول العالم ، إلا أن لها جانبًا سلبيًا يؤثر عليك بشكل كبير ، ويتلخص في النقاط التالية:


  •  الضرر النفسي: تواجه هذه المشكلة في الغالب iGen من مواليد 1995-2002 ، وهذا ما أكده دراسة تحدثت عن معدلات الانتحار والاكتئاب التي كانت مركزة بشكل كبير في هذا الجيل ، وهذا ليس كذلك. من المستغرب أنه الجيل الوحيد الذي انتشرت فيه وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.


  • الإلهاء وقلة التركيز: الاستمرار في هذه المواقع لفترات طويلة من الوقت سوف يرهق عقلك بسبب الكم الهائل من المعلومات التي تحصل عليها ، وتؤدي المجالات المختلفة إلى تشتيت انتباهك.


  • صعوبة تكوين علاقات اجتماعية على أرض الواقع: توفر مواقع التواصل الاجتماعي بيئة افتراضية لتكوين الصداقات ، إلا أنها تختلف عن الواقع ، نظرًا لأن صورتك لا تظهر وحتى صوتك لمعظم المنصات وتعتمد بشكل كبير على الكتابة وليس النطق مما يجعلك تواجه صعوبة في تكوين علاقات على أرض الواقع.


  • حرمانك من العزلة: على الرغم من أن العزلة في الآخر سيف ذو حدين ، إلا أن الشخص في بعض الأحيان سيحتاج إلى وقت بمفرده دون أي إلهاءات مثل التأمل وغيرها ، وهذا يساعد عقلك على أن تكون مبدعًا وتفكر في حلول لأية مشاكل تواجه.


كيف تتخلص من إدمان وسائل التواصل الاجتماعي؟

بعد أن علمنا بمخاطر هذه المنصات على حياتك ، قد ترغب في التخلص من إدمانها بسرعة ، وللقيام بذلك يمكنك تطبيق النصائح التالية:


  • الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي لفترة محددة: يتم ذلك عن طريق تقليل الوجود الرقمي ، لمدة لا تقل عن 30 يومًا ، ولكي تتمكن من القيام بذلك ، يجب عليك إعادة تشكيل حياتك لتعويض الوقت الذي تقضيه فيه. مع أعمال أخرى ، ويشمل ذلك اكتشاف قدراتك ومواهبك ، وممارسة الرياضة أو أي نشاط صحي يساعدك على التخلص من هذه المنصات.


  • خصص وقتًا لنفسك: هذا عن طريق التأمل والقضاء على إنكار العزلة ، وما ستفعله هو التفكير بعيدًا عن هاتفك بأفكارك على الورق ، أو وجهاً للخارج أو القيام بأي شيء بعيدًا عن العالم الرقمي.


  • عزز علاقات حقيقية: وهذا يشمل التواصل مع أصدقائك والخروج معهم ، بالإضافة إلى التحدث مع زملاء العمل ومناقشة أي شيء بمحاولة استبدال الرسائل النصية بالمكالمات.

google-playkhamsatmostaqltradent